شاهدوا عودة أول
رائد فضاء إماراتي من محطة الفضاء الدولية
يوم 03 أكتوبر 2019

فعاليات طموح زايد

ندعوكم للمشاركة في فعاليات مهمة أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية.

ستقام هذه الفعاليات السبعة في مركز محمد بن راشد للفضاء ، على مدى مهمة رائد الفضاء التي تبدأ من تاريخ الإطلاق في 25 سبتمبر ، و تشمل مكالمات مباشرة إلى هزاع المنصوري أثناء وجوده في محطة الفضاء الدولية ، وتنتهي بحدث الهبوط الى الأرض في 3 أكتوبر. يرجى النقر على رابط التسجيل للمشاركة في هذه الأحداث.

التاريخ: من 25 سبتمبر الى 3 أكتوبر

عدد المقاعد محدودة!

حدث الإطلاق

الإتصال المباشر

الهبوط

برنامج الفعاليات

الإطلاق
الأربعاء 25 سبتمبر – الساعة 4:30 الى 6:30 مساء

أول إتصال مباشر بالفيديو و عبر موجات الراديو
الجمعة 27 سبتمبر – الساعة 1:00 الى 4:30 مساء

جلستي إتصال عبر موجات الراديو
السبت 28 سبتمبر – الساعة 1:30 الى 3:30 مساء

إتصال مباشر بالفيديو
الأحد 29 سبتمبر – الساعة 1:30 الى 3:30 مساء

جلستي إتصال مباشر بالفيديو
الإثنين 30 سبتمبر – الساعة  11:30 صباحا الى 2:15 مساء

إتصال مباشر بالفيديو
الثلاثاء 1 أكتوبر – الساعة 3:00 الى 4:30 مساء

الهبوط
الخميس 3 أكتوبر – الساعة 3:00 الى 4:30 مساء

شاهدوا الإطلاق

في يوم الأربعاء، 25 سبتمبر 2018، الساعة 5:56 مساء، سينطلق أول رائد فضاء إماراتي هزاع المنصوري على متن مركبة “سويوز إم إس 15” الفضائية من مركز بايكانور الفضائي في كازاخستان، لينضم إلى بعثة فضائية على متن محطة الفضاء الدولية.

ستتمكن من مشاهدة البث المباشر للإطلاق عبر الإنترنت وعلى التلفزيون.

البث المباشر على يوتيوب

البث المباشر على قناة دبي

 

عن برنامج الإمارات لرواد الفضاء

أطلق برنامج الإمارات لرواد الفضاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ضمن برنامج الإمارات الوطني للفضاء بهدف تدريب وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين وإرسالهم إلى الفضاء للقيام بمهام علمية مختلفة.

هزاع المنصوري وسلطان النيادي هما من الدفعة الأولى للبرنامج، وتدربا على مهمة الانطلاق الى محطة الفضاء الدولية في 25 سبتمبر 2019 في مركز يوري غاغارين لتدريب رواد الفضاء في موسكو بموجب اتفاقية ما بين مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس). هزاع المنصوري هو رائد الفضاء الأساسي لهذه المهمة، بينما سلطان المنصوري هو البديل للمهمة.

 

أهداف البرنامج

يهدف برنامج الإمارات لرواد الفضاء إلى تأهيل فريق من رواد الفضاء الإماراتيين وفقاً لأعلى المعايير.

الأهداف الاستراتيجية للبرنامج

  • دعم رؤية دولة الإمارات من أجل بناء اقتصاد قائم على المعرفة والبحث العلمي
  • المساهمة في بعثات استكشاف الفضاء العالمية من خلال تطوير وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين
  • تحفيز وإلهام الأجيال الشابة على الاهتمام بدراسة مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات
  • تشجيع ثقافة البحث العلمي وتشجيع الاستكشاف والابتكار
  • ترسيخ مكانة دولة الإمارات كشريك عالمي في رحلات الفضاء المأهولة

أول رائد فضاء عربي إلى محطة الفضاء الدولية

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في مركز محمد بن راشد للفضاء، وجمهورية روسيا الاتحادية، ممثلة في وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس”، اتفاقية تعاون لإرسال أول رائد فضاء إماراتي للمشاركة في الأبحاث العلمية ضمن بعثة فضاء روسية إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة “سويوز إم إس” الفضائية.

وسيذهب أحد رائدي الفضاء الإماراتيين إلى محطة الفضاء الدولية خلال عام 2019 ، كأول رائد فضاء عربي يذهب إلى محطة الفضاء الدولية، فيما سيواصل رائد الفضاء الآخر التدريب للقيام بمهام أخرى في المستقبل. وستكون استضافة المحطة الفضائية الدولية لرواد الفضاء الإماراتيين خطوة أولى تنطلق منها دولة الإمارات إلى مهام استكشافية في الفضاء الخارجي، تشكل إضافة نوعية للإنسانية

 

التقديم لبرنامج رواد الفضاء

0

متقدم للبرنامج

0

خضعوا للتقييم الطبي و النفسي

0

تأهلوا للمقابلات الأولية

0

تأهلوا لمقابلات اللجنة العليا النهائية

0

تأهلوا لمرحلة التقييم من وكالة الفضاء الروسية

0

إختبار أول رائدي فضاء إماراتيين

 

تعرفوا على رواد الفضاء

هزاع علي المنصوري

تخرج رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري البالغ من العمر 35 عاماً في كلية خليفة بن زايد الجوية وعمل بعد تخرجه طياراً على طائرة F16. وبعد خبرة تزيد عن 14 عاماً في الطيران العسكري، دخل هزاع المنصوري التاريخ كأول رائد فضاء إماراتي يشارك في بعثة على متن محطة الفضاء الدولية والمقرر انطلاقها يوم 25 سبتمبر القادم.

تاريخ الميلاد: 13 ديسمبر 1983 (السن 35)

الحالة الاجتماعية: متزوج، وأب لـ 4 أطفال
محل الإقامة: أبوظبي

الدرجات العلمية: بكالوريوس علوم الطيران، كلية خليفة بن زايد الجوية، 2004

المنصب السابق: طيار في القوات الجوية الإماراتية

أبرز خبراته: طيار استعراض جوي منفرد، أصغر طيار إماراتي على طائرة F-16 وأصغر طيار اختبار وظيفي على طائرة F-16B6. شارك في العروض الجوية في معرض دبي للطيران وخلال عروض اليوم الوطني الإماراتي لعام 2017 وعروض القوات الجوية الإماراتية بذكرى مرور خمسين عاماً على قيام دولة الإمارات في العام 2018.

امتلك هزاع المنصوري منذ صغره شغفاً بعلوم الفضاء وعاطفة راسخة لوطنه الإمارات، وكان يحلم دائماً بالانضمام إلى القوات المسلحة الإماراتية، وقد تمكن أن يصبح طياراً عسكرياً بارزاً في القوات الجوية الوطنية، فكان أصغر طيار إماراتي يقود الطائرة F-16B60 وتعتبر واحدة من أكثر الطائرات الحربية تقدماً على مستوى العالم. ويمتلك المنصوري خبرة تزيد عن 14 عاماً في الطيران الحربي، إذ شارك في عرض الطيران الفني ضمن عروض اليوم الوطني لعام 2017، وكذلك في عروض القوات الجوية الإماراتية بذكرى مرور خمسين عاماً على قيام دولة الإمارات في العام 2018. كما شارك في “مناورات العلم الأحمر” إلى جانب نخبة من أفضل الطيارين من الولايات المتحدة ودول حلف شمال الأطلسي والدول الحليفة وذلك للتدرب على المعارك الجوية الحقيقية.

هزاع المنصوري سيكتب اسمه في سجل التاريخ كأول رائد فضاء إماراتي يصل إلى الفضاء، إذ ينضم إلى بعثة فضائية على متن محطة الفضاء الدولية، تستمر لثمانية أيام، وستحمله مركبة “سويوز إم إس 15” التي تنطلق من محطة “بايكونور” الفضائية في كازاخستان – أكبر منصة إطلاق فضائية في العالم – يوم 25 سبتمبر المقبل، بينما سيعود على متن المركبة “سويوز إم إس 12”.

مهام المنصوري في محطة الفضاء الدولية:

  • القيام بمهام رصد الأرض والتصوير الفضائي
  • المشاركة في العمل على مشاريع علمية قائمة في المحطة الدولية
  • دراسة تأثير انعدام الجاذبية مقابل الجاذبية على سطح الأرض
  • التواصل مع المحطات الأرضية لمشاركة المعلومات
  • تقديم جولة حول المحطة باللغة العربية
  • القيام بإجراء 15 تجربة علمية تم اختيارها من قبل مسابقة “العلوم في الفضاء” التي نظمها مركز محمد بن راشد للفضاء لطلبة المدارس الإماراتية
  • دراسة تأثير السفر إلى الفضاء على الجسم البشري قبل وبعد رحلة المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية – وهي أول دراسة يتم إجراؤها على رائد فضاء من منطقة الشرق الأوسط.

سلطان سيف النيادي

يبلغ رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي 38 عاماً، وحاصل على درجة الدكتوراة في تكنولوجيا المعلومات من جامعة جريفيث في أستراليا، وعلى الماجستير في أمن المعلومات والشبكات من الجامعة ذاتها. يمتلك سلطان النيادي خبرة في العمل لدى القوات المسلحة الإماراتية في هندسة أمن الشبكات وسينضم إلى فريق الدعم للبعثة الفضائية المتجهة إلى محطة الفضاء الدولية عام 2019.

تاريخ الميلاد: 23 مايو 1981 (السن 38)

الحالة الاجتماعية: متزوج، وأب لـ 4 أطفال

محل الإقامة: العين

الدرجات العلمية: درجة الدكتوراة في تكنولوجيا المعلومات، جامعة جريفيث – أستراليا، درجة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات، جامعة برايتون، بريطانيا

المنصب السابق: مهندس أمن الشبكات في القوات المسلحة الإماراتية

أبرز الخبرات: مهندس أمن الشبكات في القوات المسلحة الإماراتية وباحث في أمن المعلومات، حصل على جائزة جامعة جريفيث للأداء المتميز في العام 2008؛ وجائزة راشد بن سعيد آل مكتوم للإنجاز العلمي 2017؛ باحث أكاديمي لديه عدة منشورات علمية متخصصة.

حصل سلطان النيادي على درجة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات من المملكة المتحدة ثم حصل على درجة الدكتوراة في تكنولوجيا المعلومات من جامعة جريفيث في كوينزيلاند مع تخصص منع تسرب البيانات. ويعتبر عضواً بارزاً في فريق تكنولوجيا أمن المعلومات في القوات المسلحة الإماراتية، وقد أهلته خبرته الطويلة في هندسة أمن الشبكات للمشاركة في بعثات رسمية إلى أكثر من 20 دولة حول العالم.

أصبح سلطان النيادي رمزاً وطنياً ومثالاً يُحتذى بعد أن تم اختياره إلى جانب المنصوري من بين آلاف المرشحين في برنامج الإمارات لرواد الفضاء، واجتياز برنامج تدريبي مصمم وفقاً لأعلى المعايير على مستوى العالم. وخضع سلطان النيادي أيضاً لبرنامج تدريبي مكثّف مع هزاع المنصوري تضمن سلسلة من الإعدادات البدنية والذهنية والعلمية.

صور ملتقطة أثناء تدريبات رواد الفضاء

 

محطة الفضاء الدولية

محطة الفضاء الدولية هي مختبر دائم يدور على ارتفاع 400 كيلومتر
فوق سطح الأرض، وتتميز ببيئة معدومة الجاذبية.

 

كيف يقضي رائد الفضاء يومه على محطة الفضاء الدولية؟

يتضمن جدول رائد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية مجموعة واسعة من المهام اليومية والتجارب العلمية، وقد يشمل أيضاً عملية سير في الفضاء خارج المحطة لفحص الأعطال والقيام بأعمال الصيانة. كما يخصص رائد الفضاء بعض الوقت يومياً لاطلاع ملايين المتابعين على الأرض بآخر مستجدات المهمة ونتائج الأبحاث وأحدث الصور الفضائية التي التقطها للأرض من على متن المحطة.

كيف ينام رائد الفضاء؟

حقائب النوم المربوطة في الردهات المخصصة للنوم ينام داخلها رواد الفضاء وهي تضمن ألا يطفو رواد الفضاء داخل المحطة أثناء نومهم بسبب انعدام الجاذبية.

أين تم تدريب رواد الفضاء؟

تدريب رواد الفضاء، الذي يتألف من مرحلتين )تدريب أساسي ومتقدم(، يجري في وجهات عدة خارج دولة الإمارات في مرافق ومراكز تدريب متخصصة في إعداد رواد الفضاء.

ما الأنشطة التي يقوم بها رواد الفضاء بعد عودتهم إلى كوكب الأرض؟

إن مهام رواد الفضاء لا تقتصر على التدريبات والمهام الفضائية فقط، فبعد إنجاز مهامهم في الفضاء والعودة إلى الأرض سيواصلوا تقديم الدعم الفني والتدريب لرواد الفضاء الجدد وإعدادهم لبعثات فضائية جديدة. أما الجزء الأكثر تشويقاً من مهامهم فيشمل السفر حول العالم كسفراء لدولتهم ونقل خبراتهم وإثراء معرفة البشرية باستكشافاتهم وإنجازاتهم العلمية، وبالطبع تحفيز وإلهام الأجيال الجديدة للتخصص في مجال العلوم والتكنولوجيا واستكشاف الفضاء.

تمويل برنامج الإمارات لرواد الفضاء

يحظى برنامج الإمارات لرواد الفضاء بتمويل مباشر من صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ) ICTFund ( الذراع التمويلي للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ويعتبر هذا الصندوق، الذي أطلق في عام 2007 الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويهدف إلى دعم جهود البحث والتطوير في قطاع الاتصالات في الدولة، وإثراء ودعم وتطوير الخدمات التقنية وتعزيز اندماج الدولة في الاقتصاد العالمي.